القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم المعرفة | الجزائر تراوغ جهاز المخابرات المغربي

الجزائر تراوغ جهاز المخابرات المغربي  وتنقل ابراهيم غالي الى  الجزائر العاصمة.

وفي الوقت الذي كان  فيه الاعلام المغربي يحتفي بمنع الطائرة الجزائرية من دخول الاجواء الإسبانية استطاعت الجزائر نقل الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي من اسبانيا الى الجزائر العاصمة عن طريق طائره خاصه مستأجرة.

وذلك قبل لحظات من اصدار القضاء الاسباني  بيانا بخصوص ابراهيم غالي مما تسبب في صدمه كبيره لجهاز المخبرات المخزني  الذي علم بوجود الرئيس ابراهيم غالي في الجزائر مثله مثل باقي الناس العاديين. 

الجزائر اعتمدت على خطة التمويه وتشتيت جهاز المخابرات المغربي والذي كان مشغولا بقضية الطائرة الجزائرية التي لم يسمح لها بدخول الاجواء الإسبانية.

حيث ان الجزائر تعمدت ارسال طائره وبدون أذن لدخول اجواء اسبانيا ليتم رفض دخوليها ذلك ليطمئن النظام المغربي والذي وصفه الحادثة بالفشل الذريع للسلطات الجزائرية في نقل الرئيس ابراهيم غالي الى الجزائر .

الجزائر كانت تعد خطه مغايره تماما  حيث قامت بأرسال طائره خاصة مستأجره الي اسبانيا لنقل الرئيس ابراهيم غالي الى الجزائر العاصمة.

وهنا كانت الصدمة حيث استيقظ جهاز المخابرات المغربي على خبر توجيه الرئيس تبون رسالة اطمئنان للرئيس ابراهيم غالي الذي كان متواجدا في المستشفى العسكري بالجزائر العاصمة.

وبهذا تكون المغرب قد تلقت صفعه ثانية من الجزائر واسبانيا وخاصتا بعد التوتر الذي يسود العلاقات المغربية الإسبانية.

بسبب استخدام المغرب لورقة المهاجرين الغير شرعيين للضغط على الحكومة الإسبانية وكذلك اتهام المغرب الرئيس ابراهيم غالي بدخول اسبانيا بجواز سفر مزور.

أما القضاء الاسباني لم يصدر اي قرار استدعاء او نشرة بحث في حق الرئيس الصحراوي مما تسبب بالحرج الكبير للمغرب بسبب الاكاذيب التي اطلقوها من قبل.

🔰وتتوالى الصفعات والاخفاقات على النظام المغربي..... ابراهيم غالي في الجزائر نقطة انتهى .......🔰

تعليقات