القائمة الرئيسية

الصفحات

كل ما إعتقده البشر انهم كشفوا جميع اسرار الكون والفضاء الخارجي يصدمهم الكون بأسرار ومعضلات جديده تبين لهم استحالة السيطرة الكاملة على الكون وتفسير ظواهره الغريب.

وتبدء كل النظريات والقوانين بالانهيار امام عظمة الكون ومن بين هاته المعضلات هي الثقوب البيضاء.




اعرف المزيد عن الثقوب البيضاء :

الثقوب البيضاء هي : على العكس تماما من الثقوب السوداء حيث لا تسمح لدخول الاجسام اليها عكس الثقب الاسود الذي يبتلع كل شيء وكأن الثقوب البيضاء تمثل منفذا للأجسام التي تبتلعها الثقوب البيضاء .


نظرية الثقوب البيضاء جاءت كحل لاحد قوانين النظرية النسبية والتي تنص على ان وجود الثقوب السوداء يحتم وجود ما هو معاكس لها في الكون وهي الثقوب البيضاء حيث يكون الزمن في الثقب الابيض معاكس للزمن في الثقب الاسود.


ولكن في الحقيقة تبقى الثقوب البيضاء حبيسة نتائج المعادلات التي وضعها اينشتاين  فيها عبارة عن اشياء نظريه الى ان وقع حادث غريب عام 2016 والذي اعاد نظرية الثقوب البيضاء الى الواجهة.


حيث ان مراصد و تلسكوبات تابعه لوكالة ناسا الفضائية رصدة وجود انبعاثات لأشعة غاما وبكميات كبيره في الفضاء الخارجي وبطريقه غير طبيعية.


مما اثار استغراب العلماء لعدم وجود اي اثر لانفجار نجم او سديم نجمي مما رجحه وجود ثقب ابيض ومنذ ذالك الوقت لم يتم رصد وجود اي ثقب ابيض وبقيت الثقوب البيضاء مجرد نظريات.


و لا يوجد اي دليل ملموس يدل على وجودها في الكون لكن العلماء مازالوا يعتقدون بوجود الثقوب البيضاء لكونها احد الحلول للنظرية النسبية.


1نشأة الثقوب البيضاء:


تقول النظريات الموجودة حاليا ان : "الثقوب البيضاء تكون حدث تابع لنشأة الثقوب السوداء ومرتبطا بها" ولكن هل يمكن للثقوب البيضاء ان تنشأ دون ان تكون مرتبطة بالثقوب السوداء ؟.


بعض النظريات تقول ان: "نشأة الثقوب البيضاء تكون نتيجة انضغاط كتله سالبة عملاقه" ولكن حتي الان لم يتم العثور على اي جسم في الكون له كتله سالبه بالرغم من ان النظريات تثبت وجودها ولكن يبقي مجرد احتمال .


الثقوب البيضاء تكون معاكسه زمنيا للثقوب السوداء يعنى اذا كان الثقب الابيض هو الماضي فان الثقب الاسود هوا المستقبل وأعتبر الدخول الى الثقوب البيضاء مستحيلا لان التشوه في نسيج الزمكان حول الثقب الابيض يمنع اي جسم من الدخول اليه .

خلاصه: 

وفي النهاية فان النظريات العلمية ليست حقائق مطلقه وتبقى دائما قابله للتعديل واضافات جديده ولكن تبقى هاته النظريات على قدر كبير من الصحة .

يا ترى هل انتم من مؤيدي وجود الثقوب البيضاء ام لا؟ .

 

                                 ودائما اقول:

               🔰 أنظروا الي النجوم لا إلى أرجلكم🔰


تعليقات